**منتديات فلّـــــــــــــــــــــــــه**
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


فلها وربك يحلهــــــــــــــا
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول

 

 زائر الليل(قصه قصيره

اذهب الى الأسفل 
4 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
دودي
مراقب عام
مراقب عام
دودي


المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 12/10/2007
العمر : 33

زائر الليل(قصه قصيره Empty
مُساهمةموضوع: زائر الليل(قصه قصيره   زائر الليل(قصه قصيره I_icon_minitimeالإثنين ديسمبر 31, 2007 4:32 am

بنزل لكم قصه قصيييييره عباره عن 7 أجزاء كل يومين جزء أوكي




يله أترككم مع القصه

سلام


*************

زائــــر الليــــــــل
للكاتب: احمد666



- 1 -
وخطوت اول خطوه لي خارج السجن..
خطوة تمنيتها منذ زمن طويل..مشيت بضع خطوات ووقفت استجمع شتات نفسي.. ونظرت خلفي..وتأملت السجن باسواره العاليه واسلاكه الشائكه ...وحراسته المشدده..
تنهدت بقوه...حسبت معها ان قلبي سيقفز خارج صدري..
خلف تلك الاسوار قضيت اتعس سنوات عمري..اتجرع المراره والقهر..تتقاذفني امواج الالم والعذاب..اعيش حياة كئيبه بلا لون ولا طعم...واحساسي بالعجز يقتلني..
عشر سنوات ولا بصيص نور يبدد عتمتها..

وتراقصت صور بلا ملامح..لوجوه اعرفها..وتذكرت ذلك اليوم التعيس..الذي قتلت فيه العداله..وانتحرت الحقيقه على ايد الغدر والخيانه..
هاجتني الذكريات الاليمه بشراسه..ذكرياتي انا ماهي الا مأساة كتبت اسطرها بيد الغدر لتخط بحبر اسود فصول من العذاب والالم... كان حبرها سنين عمري وحريتي واحلامي..

- محمد....
انتشلني ذلك الصوت من احزاني....واعادني من تأملاتي...
ونظرت لصاحب الصوت وهو مقبلا علي....وابتسمت رغم عني ...وانا اتأمله بموده..
ارتمى في حظني...ودفن راسه في صدري ...وبصوت متقطع..
- اخيرا...طلعت!!
ابتسمت بسخريه..
- الحمد لله ربك سهل وطلعنا....
ربت على كتفي بود...
- الحمد لله على سلامتك...
- الله يسلمك...اشلونك؟؟ وكيف ابوي؟؟ وو
قاطعني وهو يمسك بيدي...
-كلنا بخير...عمي وسلمى واريج...كلهم مشتاقين لك..
امسكت بيده واوقفته بعنف...
- قلت لهم عن موعد طلعتي؟
-لا تطمن ما احد يدري..لكن اتصل قبل ما تروح..اخاف احد يجيه سكته قلبيه..وينقلب الفرح حزن..
عندما وصلنا لسياره فتح لي باب السائق...
- تفضل طال عمرك...
تجاوزته متجها لمقعد المجاور للسائق..
-سق انت..
- اوكيه.... دع القياده لنا وتمتع بالراحه..

بعد ما ركبت رحت اتأمل يوسف ابن عمي واخو زوجتي..يصغرني بعامين..هو الوحيد الذي لم يتخلى عني وقت محنتي..رغم انه كاد ان يفقد عمله بسببي..
- نور الرياض والله..
جأني صوته..
رددت عليه بصوت ساخر
-للي يسمعك يقول مسافر..ترى حتى انا كنت في الرياض..اتنفس هواها..وامشى على ارضها...تصدق..ما ادري ليش توقعت اول ما اطلع من السجن ارفع يدي اغطي عيني من نور الشمس كأني كنت مسجون تحت الارض..الظاهر متأثر بافلام ابيض واسود..
قاطعني يوسف بصوت مازح
- بخصوص يدك اللي بتحطها على عيونك...عاد انا توقعت تحطها على راسك من المطر.
رفع بصره الى السماء وهو يتأمل السماء الملبده بالغيوم..
- لكن الظاهر النشره الجويه ما عندهم سالفه....ما علينا...الله يا محمد لو تشوف اريج..
قاطعته بلهفه لم احاول ان اخفيها
- كبرت؟
رد ممازحا
- العرسان طوابير ...وانت تقول كبرت...وام اريج ما ودك تسأل عنها؟!!!
-اشلونها سلمى؟؟
-بخير...كانت دايم تتمنى تزورك لكن انت الله يهديك ترفض..
-كنت اكلمها تلفون...وصدقني ما كنت احب اتعبها..
واشحت بناظري الي الجهة الاخرى..وتذكرت مكالماتي المتقطعه لها..والتي ما تخلو من طلبها الدائم رؤيتي..وهو ما كنت ارفض رفضا قاطعا..لا اعلم ربما هو كبريائي الذي كان يجبرني على رفض زيارتها رغم شوقي حتى لا تراني في لحظات ضعفي وهواني...وقمة انكساري..او كنت احاول ان اجنبها المضايقات التي كانت ستواجه عند زيارتي....واللحظات الصعبه التي ستقضيها بعد انتهـاء الزياره..

- محمد...اكلمك...
انتبهت على صوت يوسف...
- كنت سرحان شوي...
- قل شويات....المهم...عندي دوام اللحين...اوصلك
قاطعته
-لاء...رح للمطار...وانا ادل البيت..
-معقوله...ترى مر عشر سنين..
- انت رح المطار وما عليك...
اطاعني واتجه للمطار..
المطار!!!!
كلمة اثارت شجوني....اللتفت اليه وبنظرات كلها اسف..
- يوسف ....
قاطعني كعادته كلما ذكرته بالماضي..
- ياربي بتبدى الموال....تكفى خلني ادوام وانا رايق...محمد انسى ياخوي وابدا صفحه جديده..

زفرت بألم..
انسى...وكيف انسى؟!!
النسيان نعمه يبدواني حرمت منها....
كيف انسى!!
هل انسى امي اللي ماتت كمدا وحزنا علي وانا في السجن؟!!
انسى زهرة شبابي التي ذبلت!!
انسى احلامي اللي اغتيلت!!
وامنياتي التي سحقت !!
والعار اللي الحق بي وبكل فرد في عايلتي!!
صعب انسى ...
وان نسيت فسأجد من يذكرني!!!

- الظاهر ما انت معي...
اعادني صوت يوسف للواقع..
كنا وصلنا للمطار..نزلت من السياره لاودعه.. وبعد ما اختفى عن نظري ودخل المطار ركبت السياره..كنت غير مستعد نفسيا للعوده للبيت..واتجهت لحينا القديم.. رغم التغير والتقدم الهائل الا انني لم اجد صعوبه في الوصول للحي القديم..
جبت انحاء الحي...وانا اجتر الذكريات..

كنت مثل أي مسافر عاد لوطنه...لكن سفري كان قسري..
السفر!!!!
كانت بداية مأساتي السفر....كنت سعيدا وانا اوضب حقيبة السفر...بعد امتناع سلمى عن مساعدتي..لازلت اتذكر ذلك اليوم السعيد ...كانت جالسه على طرف السرير عابسة الوجه تعض على شفتيها بغيض..
- مصمم على السفر...
ابتسمت عندما شعرت انها تحاول تكتم غضبها...وتضبط اعصابها...
- كلها عشره ايام وراجع...ليش هالزعل كله !!...و
قاطعتني بعنف...
- اصلا انت اناني...
وبرود قاتل رددت عليها
- انا !! حرام ليش تظلميني..
شدت نفسا عميقا...
- ما فكرت فيني...حامل .... ...وامك وابوك بعد محتاجينك..كلنا محتاجينك يامحمد...
- حتى انا والله مااستغني عن وجودكم وغيابي مارح يطول..
لم اكمل عندما سمعت ارتطام الباب معلنا خروجها غاضبه من الحجره..
- لو سمحت...
اعادني ذلك الصوت الطفولي للواقع..كنت اقف عند الاشاره..وولد في العاشره من عمره...يمد يده باستجداء...منظره اثار استغرابي لاني رأيت طفل آخر خلف سيارتي يكلم سائق اخر..
منظر لم اتعوده قبل دخولي السجن....مددت له يدي بورقه نقديه فئة عشرة ريالات..
وبسبب نظراته المستخفه سحبت العشره من يده التي لازلت ممدوه ...
لا يستحقها بالتأكيد..
فتح الضوء الاخضر...ومشيت...لكن لم انسى نظرات الطفل المستخفه..

نظرات!!!!
اجل تذكرت نظرات ياسر الستخفه..ومحاولاته التقليل من كل من هو اقل منه..وهو مالم اقبله على نفسي فكنت انا وهو في صدام دائم..
كان وقح مغرور...مستهتر بالاخرين..كل مااكره من صفات تجسدت في شخصه..
صدمت عندما علمت باامر سفره معنا...ولوعلمت مسبقا لما سافرت...
ولولا اصرار بدر ونواف لما سافرت...
قضيت ليال طويله وانا ماانفك افكر..فيمن كان خلف تلك التهمه التي الصقت بي...وبعد تفكير عميق وطويل لم اجد غير ياسر...
اجل هو بالتأكيد خلف التهمه التي الصقت بي..

على صوت انحراف السياره التي امامي تنبهت..عندما سمعت شتائم السائق في تلك السياره علمت اني بسبب سرحاني وشرودي كدت اتسبب بحادث اليم ..
اوقفت السياره على جانب الطريق... ...الشمس انحرفت للمغيب..
واخذ المطر يتساقط..اخذت نفسا عميق...كم احب رائحة المطر...دائما تذكرني رائحته بقريتنا الصغيره مرتع الصبا والطفوله.......
اخترت ان اقف تحت المطر لاثبت لنفسي اني حر...ولي حق الاختيار...
مضى الوقت سريعا...وانا بين حنين للماضي..وخوف من المستقبل...ومشاعر شتى تجتاحني...غضبا...وحقد ...وخوف ...

وفي منتصف الليل وصلت لمنزلي ... ولم اتصل كما وعدت يوسف لاخبرهم بموعد خروجي.. تأخرت عن قصد لعلم ان والدي ينام مبكرا..وكنت اؤجل رؤيته..فتحت الباب بمفتاح اعطاني اياه يوسف...وتسللت لداخل المنزل ..
كنت اعلم ان دخولي في منتصف الليل لبيتي غير مأمون النتائج لكن لم اقاوم الرغبه التي تلح في داخلي... في منتصف الصاله كنت اتلمس الحائط بحثا عن زر الكهرباء.. وفوجئت بنور يملأ الصاله..وسمعت صوت بكاء خافت..التفت للخلف ..لأراها..
كانت واقفه ..بوجه غطته الدموع...عندما رأيتها على تلك الحاله علمت ان يوسف اخبرها بخروجي..
نظرت اليها بحب..عشر سنوات مرت...حرمت رؤيتها...في اقل من ثوان تفحصتها وانا لم ازل واقفا في مكاني...جعلتها السنوات اكثر انوثة وجمالا...كما هي دائما رأيتها هالة من نور تسطع في ظلمة حياتي..
جاءت الي...ورمت نفسها على صدري وغرقت في بحر من الدموع..

_________________
الوانيت طاح ميت

يبي بنت القلابي

أخوكم :
أبـــــــــــــــو يوســـف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دودي
مراقب عام
مراقب عام
دودي


المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 12/10/2007
العمر : 33

زائر الليل(قصه قصيره Empty
مُساهمةموضوع: رد: زائر الليل(قصه قصيره   زائر الليل(قصه قصيره I_icon_minitimeالجمعة يناير 04, 2008 9:55 pm

وهذا البارت الثااني

مع أنه يأسفني عدم التفاعل

قرآئه ممتعه



-2-
كان الدقائق تمر علي بطيئه وانا في انتظاره..من بعد اتصال يوسف..وانا اقوم بواجباتي اليوميه بعجل.. وجلست على الكنبه اخيرا بعد ما خلدت اريج للنوم...ودخل عمي غرفته..
اطفأت التلفزيون وانوار الصاله..كنت انتظر زائـــر عزيز على قلبي..في مثل هذا الوقت من كل يوم ..كنت اقضيه في ملل وارق...واحيانا خوف من أي صوت اسمعه من خارج المنزل..
وها انا انظر اليه واتأمل ملامح وجهه وهو نائم..واخير خرج زوجي من السجن...ما اصعبها من كلمه..
السجن !!!
كان هو مسجون خلف القضبان ..وانا مسجونه بلا قضبان..ما اصعبها حياة التي عشتها بعيدة عنه..تحملت مسؤلية البيت من بعده..وتهت في غيابه في دوامة من الاحزان والالام...قبل دخوله لسجن كنت اتباهى بان كل قصص الحب غير كامله الا قصة حبي انا....
قصة حب تقليديه لابن عمي..كتمت حبه داخل صدري..وما بحت لاحد بسري..
تفتح قلبي الصغير على حبه...وما ان اسمع صوته او يذكرون اسمه...الا واسمع دقات قلبي تدق كطبول...حتى يخيل الي ان كل من في البيت يسمع دقاته..
قاسيا هو الحب من طرف واحد....و لم اعلم انه لم يكن حب من طرف واحد..
فمحمد يبادلني حبي الصامت كما علمت منه فيما بعد..
كنت زوجه لمحمد وانا لم اكمل الثامنه عشر من عمري..وهو يدرس في سنته الجامعيه الاخيره..تلك السنه كانت الاجمل والاحلى ..
كنا صغار...وزواجنا بين مد وجزر..
حتى خلافاتنا الصغيره كانت تافهه..انا بعنادي وهو بتعنته واستفزازه الدائم لي.. لكن ما اعذب تصالحنا بعد حروبنا الطفوليه..
وبعد ثلاث سنوات كانت الفاجعه بدخوله السجن..

عدت للواقع عندما سمعت صرير الباب..
اطلت اريج بوجهها ونظراتها منصبه على النائم في السرير..مشيت بخفه وامسكت بيدها وخرجت واغلقت الباب بهدوء..
رفعت اريج وجهها بنظرات كلها تساؤل وحيره..
تنهدت بعمق....الآن بدأت مهمتي في اخبارها واخبار عمي بوصول الحبيب الغائب..
الله الله بالردود

_________________
الوانيت طاح ميت

يبي بنت القلابي

أخوكم :
أبـــــــــــــــو يوســـف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
khalid
مالكـ المنتدى .م (مراقب عام)



المساهمات : 135
تاريخ التسجيل : 02/10/2007
العمر : 28

زائر الليل(قصه قصيره Empty
مُساهمةموضوع: رد: زائر الليل(قصه قصيره   زائر الليل(قصه قصيره I_icon_minitimeالثلاثاء يناير 15, 2008 4:55 pm

مشكـــــــــــــــــــــــــــــــــور على التفاعل

بالنتظار الجزء الثالث

_________________
زالتان يا ساحرهاذا الزمان

زائر الليل(قصه قصيره Interfas
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://khalidalolyan.ahlamontada.com
محمد@سوفت
عضو جديد



المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 16/10/2007

زائر الليل(قصه قصيره Empty
مُساهمةموضوع: رد: زائر الليل(قصه قصيره   زائر الليل(قصه قصيره I_icon_minitimeالثلاثاء يناير 15, 2008 6:49 pm

مشكككككككككككككككككككككككككور دودي ونطمح للافضل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دودي
مراقب عام
مراقب عام
دودي


المساهمات : 78
تاريخ التسجيل : 12/10/2007
العمر : 33

زائر الليل(قصه قصيره Empty
مُساهمةموضوع: رد: زائر الليل(قصه قصيره   زائر الليل(قصه قصيره I_icon_minitimeالثلاثاء يناير 15, 2008 7:57 pm

سلام
إيش حالكم شباب؟


بنزل لكم البارت الثالث لعيون أبو خلو وأبو حميد




- 3-
احسست بانفاس حاره على وجهي..وفتحت عيني ببطئ..انتفضت بحركه لا اراديه وفي نفس الوقت رأيتها تلوذ بالفرار..تظاهرت بالنوم عندما رأيتها تطل مره اخرى..وبعينين شبه مغمضتين رأيتها تعود مرة اخرى كانت تمشى بخفه...والابتسامه تعلو وجهها البريء ..
واقتربت من السرير من جديد..وقربت وجهها من وجهي..وهي تتأمل شئ ما في رأسي بتركيز اثار استغرابي.. ماهو الشئ الغريب الذي يجعها تتفحصني بهذه الطريقه المريبه !!!
سحبت يدي من تحت الغطاء ووامسكت يدها بأحكام..وحملتها بخفه ووضعتها في حظني بعد ما عدلت جلستي..
كانت مستسلمه لي وابتسامه خجلى تعلو محياها..
أي مشاعر غريبه اجتاحت كل خلية في جسمي..
قبلتها ...قبله حملتها شوق وحنين سنين الحرمان التي مضت..

سألتها:
- عرفتي من انا؟؟
بصوت عذب ردت:
- انت بابا....
ما اعذبها من كلمه.....

بابا...
كلمة تغلغلت الى اعماق روحي وحنايا وجداني....

وبصوت طفولي...
-انا اريج عرفتني..
- اكيد عرفتك...
وقفت ورجعت تتأملني ...وهذه المره كانت تتأمل شعري بنظرات متفحصه..
ابتسمت بخجل عندما رأت نظراتي المتسائله...وبكل براءه :
- انت عندك شعر ابيض..
اثار سؤالها استغرابي اكثر من نظراتها الغريبه..
-شعر ابيض!!!
-ايه شعر ابيض....
-ما ادري انتي شوفي....
اقتربت اكثر.. تجرأت وتفحصت شعري باصابعها الصغيره...وانا احاول ان اكتم ضحكتي..
- الحمد لله مافيه ابيض..
ابتسمت بسخريه..اي شعر ابيض تبحثين عنه يا اريج...والسواد الذي غطى حياتي منع أي بياض ان يتخلله حتى لو كان بياض الشيب....فعالمي حالك السواد ...يلفه اليأس من كل اتجاه..

تنهدت بارتياح...
-علشان تنقهر افراح...
- من افراح ؟؟
- بنت جيرانا..دايم تقول ابوك شعره ابيض..الحين بقولها الحمد لله اني عندي ابو اثنين واحد شعره ابيض وواحد شعره اسود..
ضحكت على براءتها ضحكه لم اضحكها منذ زمن بعيد...وزاد حقدي على من حرمت بسببه هذه السعاده..
جلست امامي....
- قريت رسايلي اللي ارسلتها..
اجبتها بحيره...
-رسايلك!!
- اكيد قراها..
جاني صوت سلمى المنقذ..
- اريج ابوي زعلان منك...ويسأل وينك؟؟
قفزت من فوق السرير بخفه....وشعرها يتطاير من وراها..

سألت سلمى بعد خروجها...
- وشي هالرسايل اللي تسأل عنها؟؟؟
- انا قايله لها انك مسافر..وكانت تكتب رسايل ورسومات وتطلب اوصلها لك..وكنت اوهمها انه وصلت لك....واحيانا اكتب لها رسايل باسمك لها..
-تصدقين توقعت ما تتقبل وجودي بهالسهوله..
ضحكت ...
-طول فترة غيابك...واريج ما تنام الا بعد مااحكي لها عن بابا..وقصص بابا البطوليه...

بصوت ساخر.
- أي قصص بطوليه ياسلمى تحكينها لاريج...
وسمعت صوت اريج تنادي امها..
- فيه قصص كثيره..بعدين احكيها لك ان شاء الله لكن اللحين اريج تنادي.. اكيد عمي طلب منها تناديك..
خرجت خلفها بتردد...وانا اقدم رجل وااخر الاخرى..

ورأيته واقف ينظر الي...خنقتني العبره عندما رأيته وقد امتلاءت عيناه بالدموع..هالني مظهره وقد انحنى ظهره...ورسمت المأساه خطوطها في وجهه على شكل تجاعيد عميقه...

كنت احتسي الشاي الساخن بشفتين فاترتين تجمد الاحساس فيهما..وعيناي مثبتتان على الدخان المتصاعد من كوب والدي..حتى اتحاشى النظر الى عينيه..وانا استمع اليه وهو يحكي لي كل التطورات التي حدثت في حياته بعد دخولي السجن..وعن انتقاله بعد المضايقات التي كان يواجهه..وعن متجره الصغير الذي استطاع من خلاله ان يكفل حياه مستوره لزوجتي وابنتي..
وبعد لحظات صمت سئلته سؤالي اليتيم الذي كان يدور في رأسي..
- ماتت وانا ماطلبت منها تسامحني...تتوقع سامحتني؟؟
واطلق زفرة حرى..
- الله يرحمها... عمرها ما شالت في قلبها عليك..
- اللي ذابحني يابوي انها ماتت وانا بعيد عنها..نهايتها كلها تعاسه وحزن ..وانا السبب...
- محمد ياولدي..امك ماتت الله يرحمها وهي تدعي لك في كل ساعه..وكانت تتمنى تشوفك وانت بين زوجتك وبنتك..لكن الحمد لله على كل حال..انسى الماضي..وفكر في المستقبل وفكر في اهلك ومستقبلهم..

أي مستقبل لانسان مثلي ...كلمات رددتها في سري بسخريه..
ربت بيده على كتفي بحنان...
- لا انا ولا امك قدرنا نشيل في قلوبنا عليك...انت والدنا الوحيد واملنا في هالحياه...احنا زعلنا على حالك....لكن الحمد لله على كل حال..

_________________
الوانيت طاح ميت

يبي بنت القلابي

أخوكم :
أبـــــــــــــــو يوســـف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
- شنتر بن عداد -
مشرف قسم الديكور و اثاث المنزل
مشرف قسم الديكور و اثاث المنزل
- شنتر بن عداد -


المساهمات : 40
تاريخ التسجيل : 19/10/2007

زائر الليل(قصه قصيره Empty
مُساهمةموضوع: رد: زائر الليل(قصه قصيره   زائر الليل(قصه قصيره I_icon_minitimeالإثنين مارس 10, 2008 1:27 pm

بالخير اخوي ابو يوسف

مشكووووووور علـ القصه

لاتقول انتي اللي كاتبها

واله ابداع حركات

ننتظر البارتات الباقيه على احر من الجمر <<اوخص

_________________

زائر الليل(قصه قصيره Forum98
زائر الليل(قصه قصيره Forum164
زائر الليل(قصه قصيره Forum52
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
زائر الليل(قصه قصيره
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
**منتديات فلّـــــــــــــــــــــــــه** :: الأدب العربي :: قسم القصص والروايات-
انتقل الى: